تغذية الإبل بين الموروث الشعبى و الحقائق العلمية (الجزء الأول)

0
3105

تعتبر التغذية هى العامل الأهم و المؤثر فى تربية الإبل بغض النظر عن نوعية الإبل و الغرض من تربيتها سواء كانت إبل للسباق أو المزاينة أو الإنتاج. الحكمة تقول (الوقاية خير من العلاج) و التغذية تعتبر الوقاية و الدرع الحصين ضد أى مرض سواء كان مرتبط مباشرا مع التغذية أو كان أحد الامراض المعدية . فبناء جسم قوى ذو مناعة عالية مقاوم للأمراض هى نتاج طبيعى و منطقى لتغذية جيدة على أسس علمية.

هناك شح فى المصادر العلمية الخاصة بتغذية الإبل يقابل ذلك موروث شعبى ضخم متأصل منذ قديم الأزل لا يزال هو السائد فى تغذية الإبل و رغم الخبرات المتراكمة منذ سنيين طويلة لملاك الإبل الا ان هناك بعض منها يمثل خطْء فى تغذية الإبل و البعض منها يكون سبب فى أمراض و نقص فى انتاجية الإبل و بخاصة فى سباقات الإبل حيث يجتهد كل شخص فى محاولة للوصول الى تغذية مثالية للحصول على النتائج التى يتمناها.

لتوفير الوقت و المجهود المبذول فى التجارب سنقدم هذا العمل الذى يوفر معلومات بشكل مبسط عن تغذية الإبل فى شكل سلسلة مقالات لها نفس العنوان سنتناول فية الاختلافات الوظيفية التغذوية للإبل و أهمية العناصر الغذائية للأبل و مكونات علف الإبل و طرق حساب كمية و نوعية علف الابل على حسب الغرض المستخدم للتربية كما سنخصص جزء من هذا العمل لإبل السباقات و أخر للمزاينة و الإنتاج. ثم نتناول أهم الامراض التى تسببها نقص العناصر الغذائية فى منطقة الخليج.

تابعونا فى الجزء الثانى..

مشاركة
Previous articleEndura-Camel Injection
Next articleفديو يشرح تفاصيل مرض الحمى النزفية (أبوالنحور)
مدحت الشيمي
مدحت عبدالقادر الشيمى من مواليد مدينة الفيوم بجمهورية مصر العربيه 1980 , حاصل على بكاليريوس الطب البيطرى من جامعة القاهرة 2003 و دبلومة حيوانات المزرعة (الامراض الباطنه و المعديه) من جامعة القاهرة ايضا 2006 وحصلت على شهادة ملقح صناعى من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعه بمصر 2005 ودورة تدريبيه عن استخدامات الاشعه التليفزيونيه و الاشعه تحت الحمراء و جهاز رسم القلب فى التشخيص الإكلينيكى من شركة كروز فى مدينة أودينسى بدولة الدنمارك 2008 و دورة تدريبة فى استخدام الاجهزة الحديثة فى فحص صورة الدم و العناصر الكميائية الاخرى فى بلازما الدم من شركة أيدكس فى مدينة جوهانسبرج بدولة جنوب افريقا 2013 عملت فى عدة مجالات فى الطب البيطرى ابتداءا من العيادات البيطريه بالريف المصرى ثم مزارع الابقار للالبان و التسمين ومجال تسويق الادويه البيطريه و اخيرا فى مجال سباقات الإبل فى دول الخليج (قطر و الامارات) منذ بداية العام 2008. نظرا لضعف مصادر العلم الدقيقة فى هذا مجال سباقات الهجن و الذى يعتبر ارض خصبة للبحث و التحليل فقد قررت إنشاء هذا الموقع لنقل و تحليل كل الظواهر الخاصة بهجن السباقات و تحليلها بشكل علمى كما انقل لكم من خلال خبرتى المتواضعه فى هذا المجال كل ما هو جديد فى مجال الطب الرياضى للإبل و محاولة تطبيع المفيد فى كل ما يستخدم فى سباقات الخيل حيث ان الطب الرياضى للخيل يحظى باهتمام عالمى . و لقد حظيت بالسفر الى احدى الدول المهتمة بهذا المجال و هى دولة ايرلندا بغرب اوربا للوقوف على كل ما هو جديد فى هذا المجال و محاولة نقلة بطريقة بسيطة و باللغة العربية حتى يستفيد منة مربين و مدربين الابل و اتمنى ان يجعل الله هذا فى ميزان حسناتى و لا تنسونى بخالص الدعاء لى و لاسرتى .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here