نقل الدم فى سابقات الهجن – الجزء الأول.

0
4609

نقل الدم فى سباقات الهجن

الجزء الأول.

التعريف:

هو وسيلة لتنشيط الدم عن طريق زيادة معدل كريات الدم الحمراء و حجم الدم HCT  و ذلك يؤدى الى تحسين تغذية العضلات بالاكسيجن عن طريق الناقل (الهيموجلوبين).

الطرق:

أولا: نقل الدم من نفس المطية و يتطلب سحب عينات الدم فى اكياس الدم المخصصة لذلك و التى تحتوى على مضادات التجلط و يمكن الاحتفاظ بها عن طريق التبريد  لمدة و من ثم إعادة نقل الدم مرة اخرى و هى قد تبدوا الطريقة الامنة لتفادى ردة فعل نقل دم من مطية مختلفة.

ثانيا: نقل الدم من مطية أخرى فى نفس الوقت حيث يتم سحب الدم فى الاكياس المخصصة لذلك و نقلها مباشرا فى المطية المراد نقل الدم إليها. و هذة الطريقة التى يحتمل ردة فعل مناعى و نتائج قد تكون سلبية.

دواعى الاستخدام:

  • لرفع قيم الدم الى معدلات يكون صعب الوصول إليها بالطرق العلاجية.
  • طريقة سريعة لرفع الدم و زيادة حجمة.
  • لعلاج حالات الانيميا المزمنة (فقر الدم).
  • تنشط الدم و تحسن نقل الاكسجين للعضلات و بالتالى زيادة كفاءة هجن السباقات.

 

مدى نجاح عملية نقل الدم؟

لا يوجد احصاءات للإجابة عن هذا السؤال الا ان الشواهد تثبت ان هناك نتائج إيجيابة و اخرى سلبية فى بعض الاحيان و هذا يعتمد على ردة الفعل المناعى و هى تختلف لكل مطية على حدة.

هل يوجد مجوعات للدم كما هو موجود فى الانسان؟

كثير من الحيوانات لديها مجموعات للدم و دراسات كثيرة على ذلك لمعرفة الحيوانات التى يمكن نقل الدم اليها عن طريقة التعرف على مجموعة الدم لكل حيوان حتى نتجنب ردة الفل المناعى و التى قد تؤدى الى النفوق فى بعض الاحيان.

لم أجد دراسات عن مجموعات الدم فى الإبل و لكن وجدت دراسات عن مجموعات الدم فى الإبل الصغيرة (الاما)  و التى تصل الى تسع مجموعات  و حيث انها من نفس فصيلة الابل فعلى الارجح ان يكون للابل مجموعات للدم.

رغم كثرة عمليات نقل الدم الا انه لو يوجد حالات اصابة خطيرة نتيجة ردة الفعل المناعى و لكن هناك حالات تصاب بحساسية مناعية و هذا يبين أن للابل قابلية عالية جدا لاستقبال مجموعات مختلفة من الدم دون حدوث اذى كبير فى اغلب الاحيان.

 

التغيرات الإكلينيكية التى تحدث بعد نقل الدم:

هناك اعراض ظاهرية قد تصاحب نقل الدم و منها ارتفاع درجات الحرارة او العزوف عن الاكل و قد يتسبب نقل الدم لاعراض حساسية ظاهرية على الجلد و العين لكن فى اغلب الاحيان تمر عملة نقل الدم دون اى اعراض من السابق ذكرها.

التغيرات المخبرية:

و هى متعددة و متنوعة و تختلف كما ذكرنا من مطية الى أخرى.

تبابع الجزء الثانى لمعرفة التغيرات التى تحدث بعد نقل الدم.

 

مشاركة
Previous articleCamula Lab Interpretation Program – CLIP
Next articleفديو يشرح وظائف الكلى فى هجن السباقات
مدحت الشيمي
مدحت عبدالقادر الشيمى من مواليد مدينة الفيوم بجمهورية مصر العربيه 1980 , حاصل على بكاليريوس الطب البيطرى من جامعة القاهرة 2003 و دبلومة حيوانات المزرعة (الامراض الباطنه و المعديه) من جامعة القاهرة ايضا 2006 وحصلت على شهادة ملقح صناعى من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعه بمصر 2005 ودورة تدريبيه عن استخدامات الاشعه التليفزيونيه و الاشعه تحت الحمراء و جهاز رسم القلب فى التشخيص الإكلينيكى من شركة كروز فى مدينة أودينسى بدولة الدنمارك 2008 و دورة تدريبة فى استخدام الاجهزة الحديثة فى فحص صورة الدم و العناصر الكميائية الاخرى فى بلازما الدم من شركة أيدكس فى مدينة جوهانسبرج بدولة جنوب افريقا 2013 عملت فى عدة مجالات فى الطب البيطرى ابتداءا من العيادات البيطريه بالريف المصرى ثم مزارع الابقار للالبان و التسمين ومجال تسويق الادويه البيطريه و اخيرا فى مجال سباقات الإبل فى دول الخليج (قطر و الامارات) منذ بداية العام 2008. نظرا لضعف مصادر العلم الدقيقة فى هذا مجال سباقات الهجن و الذى يعتبر ارض خصبة للبحث و التحليل فقد قررت إنشاء هذا الموقع لنقل و تحليل كل الظواهر الخاصة بهجن السباقات و تحليلها بشكل علمى كما انقل لكم من خلال خبرتى المتواضعه فى هذا المجال كل ما هو جديد فى مجال الطب الرياضى للإبل و محاولة تطبيع المفيد فى كل ما يستخدم فى سباقات الخيل حيث ان الطب الرياضى للخيل يحظى باهتمام عالمى . و لقد حظيت بالسفر الى احدى الدول المهتمة بهذا المجال و هى دولة ايرلندا بغرب اوربا للوقوف على كل ما هو جديد فى هذا المجال و محاولة نقلة بطريقة بسيطة و باللغة العربية حتى يستفيد منة مربين و مدربين الابل و اتمنى ان يجعل الله هذا فى ميزان حسناتى و لا تنسونى بخالص الدعاء لى و لاسرتى .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here